من نحن

نلهم الرواد والمستثمرين لتحقيق نجاحات واعدة

من نحن


ايماننا برؤية المملكة 2030 اقتصاد مزدهر ووطن طموح ، اليوم المملكة العربية السعودية هي البيئة المناسبة للشركات الواعدة التي ستقود التحول إلى اقتصاد قائم على الابتكار.

تطمح منصة إمكان العربية للتمويل الجماعي المساهمة في تنمية ونجاح احد مبادرات القيادة السعودية مبادرة برنامج تطوير القطاع المالي. انطلقت منصة إمكان العربية من إيمان قوي وراسخ بقدرة أصحاب المشاريع ورواد الأعمال الذين يحلمون بكثرة ويملكون طموح وعزيمة وشغف بخلق التغير في وطننا لدعم الاقتصاد ومواجهه التحديات والمخاطر.

وقد كان الدافع وراءنا هو عالم ما بعد الركود والاستثمار في الجيل القادم، وصنع الفارق حيث كان من الصعب على أصحاب المشاريع الطموحين جمع الأموال من أجل أفكارهم المبتكرة وتنمية مشاريعهم الواعدة وتحويل رؤيتهم إلى واقع ملموس. وقد حفزنا ذلك على جعل الاستثمار في الشركات الواعدة في متناول الجميع ومن مختلف افراد المجتمع السعودي وليس محصوراً على رؤوس الاموال فقط ، بحيث يمكن للشركات الواعدة والناجحة والجاذبة الاستفادة من التمكين والدعم الذي يحصلون عليه من العملاء والمستثمرين والأصدقاء المهتمين والباحثين عن فرص لتغذية هذه الرؤية الاستثمارية وجعل الغد اكثر انتاجية واستقرار .

منصة إمكان العربية للتمويل الجماعي تمكن المستثمرين بانواعهم المختلفة من شراء أسهم في المنشآت الواعدة المدرجة في المنصة. في ذات الوقت نوفر للمنشآت الناشئة الوصول لرأس المال لدعم نمو الأعمال. منصة إمكان العربية هي منصة خاضعة للأحكام و اللوائح التنظيمية المعمول بها في المملكة العربية السعودية بتصريح هيئة سوق المال التي تهدف إلى توفير إطار تنظيمي يدعم ابتكار التقنية المالية (فينتك) في السوق المالية بالمملكة، كما أصدر مجلس الهيئة قراره بالموافقة على طلب تصريح تجربة التقنية المالية المقدم من شركة إمكان العربية المحدودة لإنشاء منصة تمويل الملكية الجماعية. وبناءً على هذا التصريح، ستتمكن شركة إمكان العربية المحدودة من اختبار منصة تمويل الملكية الجماعية الذي من خلاله يستطيع المستثمرين المشاركة في تمويل الشركات المتوسطة والصغيرة مقابل حصة في أسهمها، وتقدم تلك الخدمة عن طريق بوابة إلكترونية تملكها وتشرف عليها شركة إمكان العربية المحدودة. والتي تعزز من الإرتقاء بمستوى الشفافية والحماية اللازمة للعملاء.


فريق إمكان


تركز إمكان على المورد البشري لكونه الاستثمار الحقيقي المولد للعائد الاستثنائي الذي تطمح له، لذا فقد تم استقطاب الكفاءات المهنية المؤهلة وتوفير البيئة الملائمة والمحفزة للإبداع والابتكار. يتكون فريق عمل إمكان من نخبة من المستشارين والمتخصصين في القطاع المالي والاستثماري والاقتصادي وفي المجال القانوني والتقني بالإضافة إلى خبرات الفريق في إدارة الأصول وإدارة الثروات المصرفية الاستثمارية وتأسيس وإدارة الشركات المتوسطة والصغيرة.

” نلهم الرواد والمستثمرين لتحقيق نجاحات واعدة. “