ما هو الفرق بين صناديق رأس المال الجريء والتمويل الجماعي

هناك عدة فروقات من ضمنها:

  • 1. شروط الإستثمار:

    عادةً ما يكون التمويل الجماعي للأسهم أكثر ملاءمة للأعمال من تمويل رأس المال الاستثماري الجريء. حيث أنه لا يشترط به منح المستثمرين مقاعد في مجلس الإدارة.

  • 2. التسويق وطرق التواصل:

    في كلتا الحالتين يختلف التسويق المستخدم. بالنسبة للتمويل الجماعي فهو يجذب أكبر عدد ممكن من المستثمرين باستخدام الإعلانات ، والترويج للتسويق الاجتماعي ، ومحفزات البريد الإلكتروني بالمعلومات والمواد التفاعلية الأخرى وهذا يكثف من نجاح الحملة كونها وصلت إلى جميع أفراد المجتمع.
    الحصول على المبلغ الاستثماري المطلوب من خلال منصات التمويل الجماعي يتيح لرواد الأعمال وسيلة تواصل مباشرة مع المستثمريين بعكس صناديق رأس المال الجريء التي لا توفر قنوات اتصال مباشرة لرواد الأعمال.

  • 3. قرار التمويل

    تتبع صناديق رأس المال الاستثماري المبادئ التوجيهية لاختيار أهداف الاستثمار الأكثر صرامة من متطلبات التمويل الجماعي. فإن قرار الاستثمار في التمويل الجماعي هي مسؤولية المستثمر بشكل مباشر وليس تبعا للجنة استثمارية كما هو الحال في استثمارات رأس المال الجريء.

  • 4. الصياغة القانونية

    إذا تم جمع الأموال عن طريق التمويل الجماعي سوف يتم تطبيق الأنظمة واللوائح في النظام السعودي للشركات بعكس صناديق رأس المال الجريء التي تطبق أنظمة أخرى ومتغيرة.

  • 5. الفترة الزمنية.

    بالنسبة إلى الفترة الزمنية لجمع رأس المال للمستثمرين في التمويل الجماعي فهو 90 يوماً بعكس صناديق رأس المال الجريء التي يكون الوقت لديها أطول وغير محدد.