لماذا يعتبر تقييم الشركات الناشئة فناً أكثر منه علماً؟

كتب بواسطة: لجين خالد العبيد

لماذا يعتبر تقييم الشركات الناشئة فناً أكثر منه علماً؟

في عالم الشركات الناشئة قد تكون معرفة رائد الأعمال لقيمة شركته السوقية أحد أكثر الأمور تحدياً، والتحدي الحقيقي لا يكمن بالضرورة في طريقة التقييم الصحيحة، ولكن في القدرة على تجنب التقييم غير العادل وذلك إما بكونه منخفضاً أو مبالغاً فيه. إن تقييم الشركات التجارية الناضجة يعد أمراً واضحاً إلى حد كبير، حيث بالإمكان تقدير القيمة السوقية للشركة من خلال عدة عناصر مثل الإيرادات والأرباح وقاعدة العملاء، أما في الشركات الناشئة فقد لا تتوافر كافة هذه العناصر لكونها في مرحلة النمو والتوسع، ولذلك نتعرف في هذه المقالة على الأسباب التي تجعل تقييم الشركات الناشئة فناً أكثر منه علماً، كما يقال بالإنجليزية: Start-up Valuation is More Art than Science.

أولاً: اختلاف منظور المستثمر ورائد الأعمال في طريقة التقييم

يتطلع رائد الأعمال إلى تعظيم قيمة شركته قبل الخوض في الجولات الاستثمارية، أي رفع التقييم-ما-قبل-المال ما يعرف بالإنجليزية بـ: Pre-money Valuation وذلك للاحتفاظ بأكبر حصة ملكية تساعده على الاستمرار في السيطرة على الشركة، وفي المقابل، فإن المستثمر يتطلع إلى أقل قيمة سوقية في مرحلة ما قبل ضخ المال الاستثماري في الشركة وذلك للحصول على أكبر حصة ملكية ممكنة، ومن الممكن أن يؤدي هذا الاختلاف في منظور كلاً من رائد الأعمال (طالب التمويل/الاستثمار) والمستثمر (مانح التمويل/الاستثمار) إلى تغيير في التقييم-ما-قبل-المال.

ثانياً: العائد المطلوب على الاستثمار

يعد معدل العقبة أو ما يعرف بالإنجليزية بـ: Hurdle Rate أحد الأسباب التي تجعل تقييم الشركات الناشئة فناً أكثر منه علماً. معدل العقبة هو الحد الأدنى لمعدل العائد المقبول للاستثمار (MARR)، وهو الحد الأدنى المطلوب لمعدل العائد الذي يتوقع المستثمرون الحصول عليه من الاستثمار. يتم تحديد المعدل من خلال تقييم تكلفة رأس المال والمخاطر المتعلقة به والفرص الحالية في مرحلة التوسع، بالإضافة إلى معدلات عائد الاستثمارات المماثلة والعوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر بشكل مباشر على الاستثمار.
في الشركات التجارية الناضجة التي تمتلك إيرادات تاريخية وقاعدة عملاء وتدفقات نقدية، فإن معدل العقبة قد يتفاوت ما بين 12%-15% بالنظر إلى مخاطر الاستثمار، وفي حالات أخرى سيكون معدل العقبة هو المتوسط المرجح لتكلفة رأس المال (WACC) والذي يشمل المعدل المرجح للديون وحقوق الملكية.
إن عدم امتلاك الشركات الناشئة لإيرادات تاريخية أو توقعات نمو دقيقة يجعل احتمالية نجاحها في تحقيق إيرادات محددة عاملاً مؤثراً بشكل كبير على معدل العقبة، مما يؤثر على قرار المستثمرين في الموافقة على تمويل الشركة الناشئة من عدمه وذلك في حال عدم استيفاء الشركة الناشئة لمعدل العقبة المرغوب.

ثالثاً: العوامل النوعية في تقييم الشركات الناشئة

إلى جانب العوامل الكمية يتم الأخذ في الاعتبار بعض العوامل النوعية عند تقييم الشركات الناشئة أبرزها:

  1. 1. جودة الفريق وخبرته: تعد جودة فريق الإدارة وخبرته عاملاً نوعياً هاماً في تقييم الشركة الناشئة، فالشركة الناشئة التي تمتلك فريقاً إدارياً يتمتع بقدر عالٍ من الكفاءة والمصداقية والخبرة ستختلف في تقييمها عن شركة لا تمتلك فريقاً ضعيف الخبرة والكفاءة.
  2. 2. الميزة التنافسية للمنتج/الخدمة: يجب أن يكون المنتج/الخدمة مناسباً للسوق بشكل كبير، أي أن المنتج الذي تقدمه الشركة الناشئة يجب أن يكون له سوق قابل للنمو وبه عدد قليل من المنافسين.

الخاتمة

في المتوسط، فإن معدل نجاح الشركات الناشئة يتراوح ما بين 10-30%، ولذلك فإن الوصول إلى قيمة سوقية عادلة لكلاً من رائد الأعمال والمستثمر تتطلب الكثير ولذلك تعد العملية فناً إلى جانب كونها علماً. والتقييم العادل والجيد هو في الحقيقة مساومة ما بين الطرفين وصولاً إلى حد وسط يرضي الطرفين دون أن يشعر طرف ما بتفوق على الطرف الآخر في الصفقة.
مع ذلك، فإنه من المهم لرائد الأعمال الاطلاع على أفضل الممارسات المعتمدة محلياً ودولياً في تقييم الشركات الناشئة، كما ومن المهم أيضاً أن يكون المستثمر ذو طبيعة ريادية لا تركز على العوائد المالية أو التقييم وحده، وأن يتخذ المستثمر قراره الاستثماري لكونه مقتنعاً بنموذج العمل والفريق الإداري وإمكانيات السوق.

المصادر:

هارفارد بزنس ريفيو، (ب.ت.)، المفاهيم الإدارية - الشركة الناضحة
Chidambaram, Ramkumar Raja, (2019), "Why Startup valuation is more of art than science?"
Corporate Finance Institute, (2022), "Hurdle Rate Definition"
Shah, Abhishek, (2018), "The Problem of Startup Valuation Going Too High or Too Low!".