قطاع الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية

تعنــى وزارة الصحــة في المملكــة العربيــة الســعودية بتقديــم الرعايــة الصحيــة الشــاملة بشــكل رئيــسي، بما في ذلــك تقديــم خدمــات الرعايــة الصحيــة الأوليــة والثانويــة، وتوفــر خدمـات الرعايـة الصحيـة بالمجـان لمـا يزيـد عـن 35 مليـون نسـمة بالإضافـة إلى 18 مليـون زائـر سـنوياً خـلال موسـمي الحـج والعمـرة، وتحتـل بذلـك المرتبـة الأولى عـلى مسـتوى منطقـة الـشرق الأوسـط وشـمال أفريقيـا ودول مجلـس التعـاون الخليجـي في الإنفـاق عـلى الرعايـة الصحيــة بميزانيــة بلــغ قدرهــا 175 مليــار ريــال ســعودي في عــام 2021، أي مــا يعــادل 17,7% من إجمالي النفقات البالغ حجمها 990 مليار ريال سعودي في عام 2021.

منـذ انطلاقـة رؤيـة المملكـة 2030، قامـت وزارة الصحـة برفـع عـدد أسرة المستشـفيات بثبـات لاسـتيعاب الطلـب المتزايـد، حيـث ارتفـع عـدد الأسرة المتوفـرة بمستشـفيات المملكـة بنسـبة 1,2% في عــام 2020 ،ويتمتــع قطــاع الرعايــة الصحيــة في المملكــة بكثافــة مرتفعــة مــن المهنيين الطبيين لــكل 1,000 نســمة عــلى مســتوى دول مجلــس التعــاون الخليجــي، ومــن المتوقـع أن يشـهد الطلـب عـلى خدمـات الرعايـة الصحيـة ارتفاعـاً ملحوظـاً حتـى عـام 2025 لاسيما بعد تدشين برنامج تحول القطاع الصحي في عام 2021.


pdf تحميل التقرير